fbpx

Blog

THE JOURNEY OF A BIG BUILD

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit. Donec et magna lacinia, congue enim et, dignissim ante. Nam gravida sit amet odio eu tincidunt. Sed eros tellus, fringilla in eleifend sit amet, tristique sed justo. Quisque semper iaculis velit, vel tristique quam interdum et. In molestie id nulla ac fringilla. Vestibulum pretium lectus augue, sit amet interdum lorem ultrices at. Morbi quis pellentesque nibh, commodo consequat odio. Morbi mollis fringilla felis quis ornare.

Read more
سعر المتر في مدينة بدر

90 ألف جنيه سعر المتر التجارى فى “بدر”

باع جهاز تنمية مدينة بدر، 18 محلاً تجاريا وصيدلية بمساحات تراوحت بين 11.38 متر وحتى 42.20 متر مربع، فى مزاد علنى بقيمة استثمارية بلغت نحو 25 مليون جنيه.

قال المهندس عمار مندور، رئيس جهاز تنمية مدينة بدر، إن سعر بيع المتر المسطح فى أحد المحال بنشاط “بقالة” وصل إلى 90 ألف جنيه، بإجمالى قيمة 2.1 مليون جنيه للمحل بينما وصل سعر بيع المتر المسطح بالصيدلية إلى 86 ألف جنيه للمتر، بإجمالى 3.6 مليون جنيه.

وأشار رئيس الجهاز إلى أنه سبق طرح المحال المباعة بالحى الخامس عمارات الإسكان الاجتماعى، مناطق الياسمين والنرجس ومركز خدمات النرجس، بأنشطة تنوعت بين “سوبر ماركت – بقالة – مشويات وأسماك – بقالة – مطعم وكافتيريا – مخبز بلدى – مخبز أفرنجى – مجمدات – هايبر ماركت – حدايد وبويات – خضار وفاكهة – لوازم معمار – صيدلية – مكتبة – عطارة”، وذلك سعياً من جهاز المدينة لتوفير الخدمات المختلفة للسكان.

المصدر: 15 مارس2020.

Read more
مخطط التنمية العمرانية

“الإسكان” مخطط التنمية العمرانية يهدف لمضاعفة المعمور وتوفير الفرص الاستثمارية

أكد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، خلال كلمته بندوة عن إدارة المشروعات الكبرى ذات البرامج الزمنية المحدودة، أن أول أهداف المخطط الاستراتيجى القومى للتنمية العمرانية بمصر 2052، هو مضاعفة المعمور المصرى من 7 % إلى 14 %، من أجل توفير الفرص التنموية المختلفة، وإيجاد أوعية جديدة للعمران تستوعب الزيادة السكانية، وكل الأنشطة التى يحتاج إليها السكان، حيث إن مساحة المعمور الحالى أصبحت غير قادرة على تلبية الاحتياجات الاقتصادية فى ظل الزيادة السكانية المطردة.

وأشار الجزار إلى أن مفهوم التنمية العمرانية لا يقتصر فقط على إنشاء المدن والمساكن، بل يمتد ليشمل جميع أوجه التنمية فى المجالات المختلفة (الزراعة – الصناعة – التعليم – السياحة – وغيرها)، فالعمران هو “وعاء التنمية”، وهو أمر الله عز وجل لسيدنا آدم بالتعمير فى الأرض.

وأوضح وزير الإسكان أنه يتم مضاعفة المعمور من خلال مجموعة من مشروعات التنمية العمرانية ذات الأولوية، مثل مشروع تنمية محور قناة السويس، ومن خلال مناطق التنمية العمرانية الجديدة ذات الأولوية، مثل مدينة العلمين الجديدة، وغيرها، ويتم توزيع تلك المناطق والمشروعات على مستوى الدولة المصرية، من أجل تحقيق الهدف الاستراتيجى بمضاعفة المعمور، ويأتى على رأس المشروعات القومية، شبكة الطرق القومية للوصول إلى مناطق التنمية العمرانية الجديدة، أو مشروعات التنمية العمرانية ذات الأولوية، مشيراً إلى أن المدينة ليست للسكن فقط، بل هى “وعاء التنمية”، حيث إن التنمية بدون وعاء يحتويها، تكون هشة وغير مستدامة.

الجزار: لا نملك رفاهية الوقت لتنفيذ المشروعات التنموية المختلفة ولذا نضغط الجداول الزمنية وهو ما يتطلب حجم استثمارات كبيرة فى فترة زمنية قصيرة

وأضاف الوزير، أن المدن مثل الإنسان، فهناك مدينة (وليدة – ناشئة – شابة – فتية – كهلة)، والعمران القائم فى مصر أصابته أمراض الشيخوخة، ولا يستطيع أداء الكثير من الوظائف التى كان يقوم بها من قبل، فضلا عن الوظائف المستحدثة، ولذا يأتى دور المدن الجديدة (مناطق ريادة المال والأعمال، مثل العاصمة الإدارية الجديدة، وغيرها)، لتشكيل هيكل قوي، يساند المدن القائمة، فى أداء الأدوار المنوطة بها، بجانب أداء الأدوار الحديثة (مثل المدن الذكية)، بجانب إتاحة الفرصة للدولة للتدخل فى إصلاح وتطوير العمران القائم.

وأكد الدكتور عاصم الجزار، أننا لا نملك رفاهية الوقت فى تنفيذ المدن الجديدة، والمشروعات التنموية المختلفة، ولذا نضغط الجداول الزمنية لتنفيذ المشروعات التنموية، وهو ما يتطلب حجم استثمارات كبيرة فى فترة زمنية قصيرة، فعلى سبيل المثال تجاوز حجم الاستثمار بمدينة ناصر “غرب أسيوط”، خلال 21 شهرا، 6 مليارت جنيه، من أجل تنفيذ البنية الأساسية للعمران، وتحفيز والإسراع بمعدلات التنمية، بينما ما تم إنفاقه بمدينة الفيوم الجديدة، والتى صدر القرار الجمهورى بإنشائها عام 1999، هو 2.4 مليار جنيه.

وقال وزير الإسكان: الدولة ليست مطورا عقاريا، بل هى منمٍ عمرانى، تعمل على إيجاد مناطق جديدة للتنمية العمرانية، وبدء العمل على تنميتها من خلال تنفيذ أعمال البنية الأساسية، والخدمات الأساسية (مدارس – جامعات – مستشفيات – غيرها)، وبعض المشروعات التنموية الرائدة، وضخ استثمارات ضخمة بها، وتنفيذ شبكة ضخمة من الطرق القومية للوصول لمناطق التنمية العمرانية الجديدة، من أجل إتاحة الفرصة للمستثمرين والمطورين العقاريين لاستكمال مسيرة التنمية بتلك التجمعات العمرانية الجديدة، ومنها على سبيل المثال مدينة العلمين الجديدة، والتى ننشئها لتكون قطبا للتنمية (متعدد الأنشطة)، وعاصمة لمحافظة جديدة مخططة (محافظة العلمين)، حيث تم حتى الآن إنفاق 15 مليار جنيه لإنشاء جامعتين بمدينة العلمين الجديدة.

وأكد الوزير، أن العاصمة الإدارية الجديدة (المركز الإدارى الجديد للمال والأعمال)، تم تخطيطها من أجل المساهمة فى حل مشاكل القاهرة وأزماتها، كما تم اختيار موقعها على طريقين إقليميين (الإسماعيلية – السويس)، لخدمة مشروع محور تنمية قناة السويس، وتكون انطلاقة للتنمية الشاملة فى سيناء.

وشدد الدكتور عاصم الجزار، على ضرورة الإدارة الجيدة للمشروعات ذات البرامج الزمنية المضغوطة، والكفاءة فى استخدام الوقت، والعمل بالتوازى فى مكونات المشروع المختلفة، والانضباط فى العمل، من أجل رفع كفاءة الأداء، ليس من الجانب الفنى فقط، بل من الجانب الهندسى أيضاً، موضحاً أن هناك معهد تدريب على حرفة البناء، بالتعاون مع الشركة الصينية المنفذة لمشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، للعمل على تدريب المهندسين والعمال المصريين ونقل الخبرات الحديثة إليهم، موجهاً الدعوة لطلاب كليات الهندسة – قسم المدنى، للاطلاع على الأساليب التى يتم العمل بها فى هذا المشروع.

وأوضح الوزير أن التجربة التى تمر بها الدولة حالياً فى تنفيذ المشروعات الكبرى بجداول زمنية مضغوطة ستثرى وتحسن من أداء قطاع العمران فى مصر، سواء فى جانب شركات المقاولات، أو من الناحية الإدارية والمالية.

المصدر: جريدة البورصة، 1 مارس 2020.

Read more
التطوير العقارى تدعو الشركات لتحويل مارس لـ أوكازيون عقارى

التطوير العقارى تدعو الشركات لتحويل مارس لـ أوكازيون عقارى

القاهرة شهدت أقل زيادة للوحدات السكنية فى 10 سنوات خلال 2019 و 58 ألف وحدة سكنية من المقرر تسليهما خلال العام الجارى.

شكرى: المبادرة تلبية لمطالب عدد كبير من المطورين للحفاظ على القطاع

أطلقت غرفة التطوير العقارى مبادرة جديدة لدعم وتنشيط السوق العقارى تتضمن تحويل شهر مارس لـ”أوكازيون عقارى”، من خلال استمرار الشركات فى خطتها التى أعدتها مسبقا لهذا الشهر بتقديم عروض وإطلاق حملات تسويقية بعد إلغاء معرض “سيتى سكيب” بسبب فيروس “كورونا” وقرار مجلس الوزراء بوقف التجمعات والمعارض.

قال المهندس طارق شكرى رئيس غرفة التطوير العقارى ورئيس مجموعة عربية القابضة، إن الاستثمار فى العقارات الأكثر جذبا خلال الأزمات والبديل الأمثل للأوعية الاستثمارية الأخرى التى تتأثر سريعا وظهر أثر ذلك على البورصات وأسواق المال العالمية.

أضاف أن قوة السوق العقارى تأتى من الطلب الكبير والاحتياج الحقيقى إلى جانب قدرة العقارات فى الاحتفاظ بقيمتها ولم تشهد انخفاضا فى أية أزمات اقتصادية سابقة وعلى العكس ارتفعت خلال فترات قصيرة.

أشار إلى أن مبادرة الغرفة تأتى تلبية لمطالب عدد كبير من أعضائها بالحفاظ على القطاع وتنشيطه خلال الفترة الحالية.

سليمان: المتغيرات الحالية لصالح السوق العقارى كونه الملاذ الآمن للعملاء

وطالب المهندس عمرو سليمان عضو مجلس إدارة غرفة التطوير العقارى ورئيس شركة ماونتن فيو، الشركات العقارية بالاستمرار فى حملاتها التى أطلقتها خلال شهر مارس تمهيدا للمشاركة فى معرض سيتى سكيب إلى جانب الحفاظ على عروضها والتى يترقبها العملاء كل عام وأن يكون شهر مارس موعدا سنويا للخصومات والعروض دون النظر لإقامة أى فاعليات.

أضاف أن المتغيرات الحالية لصالح السوق العقارى كونه الملاذ الآمن للعملاء وأن قدرة الشركات فى التعامل مع هذه المتغيرات بمرونة والحفاظ على نشاطها وقراءتها الجيدة للسوق يمكنها من رفع نشاطها ويدعم السوق وهو ما ينعكس بدوره على الاقتصاد المصرى.

المصدر: جريدة البورصة، 11 مارس 2020.

Read more
مطورون يطالبون الحكومة بمحفزات جديدة لدعم القطاع العقارى

مطورون يطالبون الحكومة بمحفزات جديدة لدعم القطاع العقارى

أبوالعينين»: إيجاد أدوات تمويلية جديدة ومراجعة أسعار الطاقة أبرز مطالب المستثمرين

«بدرالدين»: وضع تسهيلات جديدة للقطاع وخفض الفوائد والضرائب والتكاتف لتجاوز تلك المرحلة

طالب مطورون عقاريون الحكومة بمنح مزيد من اﻹجراءات والمحفزات الاقتصادية لدعم القطاع العقارى، ومنها تقليل نسبة الشراكة وضرائب المبيعات وإتاحة أدوات تمويلية جديدة تتلاءم مع طبيعة السوق والقدرة الشرائية للمواطنين.

أشاروا إلى أهمية استكمال المشروعات القومية بالوتيرة نفسها حتى تحقق معدلات النمو المستهدفة بالقطاع العقارى، خاصة أن الاقتصاد محلياً وعالمياً يواجه أوضاعاً استثنائية فى ظل انتشار فيروس «كورونا».

قال محمد أبوالعينين، رئيس مجلس إدارة مجموعة «كيلوباترا جروب»، إنَّ القطاع العقارى يحتاج إلى دعم حكومى خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع حالة اضطرابات التى تشهدها اﻷسواق العالمية والتى تأثرت مؤخراً بتفشى وباء كورونا المستجد فى دول العالم والتى انعكست على منطقة الشرق اﻷوسط.
أوضح «أبوالعينين» لـ«البورصة»، أن القطاع العقارى يحتاج إلى أدوات تمويلية جديدة بهدف الاستمرار واستكمال أعمال التنمية ودفع حركة البناء التى تبنتها الدولة خلال الفترة اﻷخيرة والتى ساهمت فى نمو القطاع العقارى، وتوفير فرص عمل جديدة، وإنعاش قطاع التشييد والبناء، وجذب رؤوس أموال خليجية وأجنبية خلال تلك الفترة.

أضاف «أبوالعينين»، أن ضمن الخطة التحفيزية التى يطالب بها القطاع الصناعى، الحكومة إعادة دراسة تكاليف اﻹنتاج والاستثمار والتكاليف المباشرة وإعادة أسعار الطاقة لتتناسب مع منظومة الثورة الصناعية الرابعة بكل مشتملاتها.

أشار «أبوالعينين» إلى أن العالم كله تأثر مؤخراً بتداعيات وباء كورونا، ولكن الاقتصاد المصرى لا تزال معدلاته مطمئنة، ولابد من تضافر الجهود لتجاوز تلك المرحلة العصيبة التى يمر بها العالم حالياً.

لفت «أبوالعينين» إلى ضرورة التحوط من تداعيات ركود الاقتصاد العالمى، خاصة أنه سينعكس على معدلات تدفق الاستثمار اﻷجنبى المباشر، ويستدعى التعامل مع تلك المرحلة بنوع من الاحترافية؛ حتى يمكن السيطرة على الوضع.

قال المهندس ممدوح بدرالدين، رئيس شعبة الاستثمار العقارى، إنَّ القطاع العقارى يحتاج عوامل محفزة حالياً بهدف الحفاظ على تلك الصناعة فى ظل تداعيات، ومنها خفض نسبة الشراكة مع القطاع الخاص بمشروعات الشراكة، وخفض ضريبة المبيعات التى تصل إلى 15%.

أوضح «بدرالدين»، أن الفترة المقبلة سوف تتطلب من القطاع الخاص المشاركة مع الحكومة لتحمل تداعيات تأثر الاقتصاد والمشاركة فى أعمال التنمية، وضرورة توفير تسهيلات وحوافز لقطاع الاستثمار والتطوير العقارى.

طالب «بدر»، الحكومة بضرورة التكاتف مع القطاع الخاص بهدف تجاوز تلك المرحلة الصعبة التى يمر بها العالم، وإيجاد حلول غير تقليدية للحفاظ على معدلات التنمية والعمالة فى قطاعى السياحة والصناعة وغيرهما.

المصدر: جريدة البورصة 14 مارس2020.

Read more
خفض الفائدة يفتح شهية الشركات العقارية على الاقتراض

خفض الفائدة يفتح شهية الشركات العقارية على الاقتراض

شكرى: قدرة الشركات على التعامل مع البنوك أصبحت أفضل مع سعر فائدة عادل ومتوازن

حسنين: القرار يدعم مشترى الوحدات السكنية عبرالتمويل العقارى ويجذب عملاء جدد

سراج: 3% معدل كبير وأثره إيجابى على الاقتصاد والقطاع العقارى بشكل خاص

عبدالحميد: تكلفة التمويل العقارى ستنخفض 30% للوحدات الممولة لأجل 10 سنوات

توقع مطورون عقاريون أن يشجع قرار البنك المركزى بخفض سعر الفائدة 3% الشركات على الاقتراض واستكمال مشروعاتها بجانب نمو تعاملات قطاع التمويل العقارى.

وقرر البنك المركزى فى اجتماع طارىء للجنة السياسة النقدية خفض الفائدة 3% لتصل إلى 9.25% للإيداع لليلة واحدة لدى البنك المركزى و10.25% للإقراض و9.75% للعملية الرئيسية.

وقال “المركزى” إن تلك الخطوة تأتى فى ضوء التطورات والأوضاع العالمية وما استتبعه من التحرك للحفاظ على المكتسبات التى حققها الاقتصاد المصرى منذ انطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادى الوطنى وما اعتاده البنك المركزى المصرى من اتخاذ خطوات استباقيه فى الظروف الاستثنائية.

ويرى المهندس طارق شكرى رئيس غرفة التطوير العقارى باتحاد الصناعات ورئيس مجموعة عربية القابضة إن خفض سعر الفائدة “يفتح شهية الشركات على الاقتراض” والتوسع فى تنفيذ مشروعاتها.

أضاف أن قدرة الشركات على التعامل مع البنوك أصبحت كبيرة جداً فى ظل سعر فائدة عادل ومتوازن خاصة مع الإحجام عن الاقتراض فى فترات سابقة بسبب سعر الفائدة المرتفع.

أوضح شكرى أن خفض سعر الفائدة فى ظل تباطؤ الاقتصاد العالمى يمثل عنصر جذب للشركات فى الحصول على تمويلات ويحسن من ترتيب مصر على المؤشرات الاقتصادية العالمية.

وأشار إلى أن خفض الفائدة يقدم عدة فرص للقطاع العقارى للنمو منها تحسين آلية التمويل العقارى حتى لو بشكل نسبى وتشجيع العملاء على شراء وحدات بتمويلات من البنوك أو شركات التمويل العقارى.

وقال إن تراجع أسعار الفائدة يوفر فرص للشركات التى تمتلك وحدات جاهزة أو شبه جاهزة لبيعها بآلية التمويل العقارى والحصول على عائد سريع من تسويق الوحدات.

أضاف أن زيادة معدل الاقتراض ينتج عنه تسريع وتيرة العمل بالمشروعات العقارية ما يوفر بالتالى وحدات جاهزة يمكن تمويلها بأسعار فائدة معقولة.
وقال المهندس أمجد حسنين المدير التنفيذى لشركة سيتى إيدج للتطوير العقارى إن القرارسيؤثر بشكل إيجابى على جميع القطاعات الاقتصادية ومنها القطاع العقارى.

أضاف أن انخفاض سعر الفائدة يساهم فى زيادة عمليات الاقتراض والاستثمار بدلاً من الاحتفاظ بالأموال فى البنوك.
أوضح حسنين أن القرار يدعم مشترى الوحدات السكنية بآلية التمويل العقارى ويجذب شريحة جديدة من المشترين كانت تعزف عن التعامل مع البنوك بسبب ارتفاع سعر الفائدة.

وقال المهندس أمين سراج الرئيس التنفيذى لشركة “هايد بارك للاستثمار العقارى” إن خفض سعر الفائدة بنسبة 3% يمثل “رقم كبير” وسيؤثر بشكل إيجابى على الاقتصاد.

أضاف أن انخفاض الفائدة يشجع على الاقتراض خاصة فى ظل الظروف التى يمر بها الاقتصاد العالمى ويمثل دعم للقطاعات الاقتصادية المختلفة.
أوضح سراج أن الشركات العقارية يمكن أن تتوسع فى الحصول على تمويلات من البنوك لاستكمال مشروعاتها.

وقال أيمن عبدالحميد الرئيس التنفيذى لشركة “أملاك للتمويل – مصر” إن تخفيض الفائدة بنسبة 3% خطة “جريئة ومفاجئة” وتمثل دعم كبير للاقتصاد المصرى.

أضاف أن تكلفة التمويل العقارى ستنخفض بنسبة 30% للوحدات التى يتم تمويلها لمدة 10 سنوات و60% للوحدات الممولة على 20 عاماً.
أوضح أن التراجع فى سعر الفائدة سيؤدى لنمو قطاع التمويل العقارى وزيادة رغبة العملاء فى الحصول على تمويلات مقارنة بفترات سابقة وصلت فيها الفائدة على التمويلات إلى 24%.

أشار إلى أن شركات التمويل العقارى ستواجه سهولة فى الحصول على تمويلات من البنوك لإعادة إقراضها للعملاء ما يؤدى لنمو حجم أعمالها خلال الفترة المقبلة.

المصدر: جريدة البورصة، 16مارس2020.

Read more
الشركة الأكثر قدرة على المنافسة في العالم

الأوراق الإقتصادية

منذ أن تولى “جاك ويلش” البالغ من العمر 45 عاماً رئاسة “جنرال إلكتريك” عام 1981م كان حلمه أن يجعل “جنرال إلكتريك” “الشركة الأكثر قدرة على المنافسة في العالم ” .

وكانت السنوات الأولى لجاك ويلش في رئاسة الشركة بمثابة معركة مستمرة لإعادة تطوير “جنرال إلكتريك” من القاع إلى القمة.

وإليك الكيفية التي أجرى بها جاك ويلش أضخم عملية تغيير في تاريخ الشركة وأسرار القيادة التي استخدمها في إدارته لشركة “جنرال إلكتريك” التي استمرت عقدين من الزمن :

  1.  بحث عن قادة ــ وليس مديرين ــ في كل المستويات يستطيعون التحفيز والإلهام وليس النقد والسيطرة والتثبيط .
  2.  لم يتقيد بالرسميات في (الملابس / مواعيد العمل / الاجتماعات … الخ) وبسط الأمور .
  3.  تخلص من الأعمال غير الضرورية وبسط عملية اتخاذ القرارات وشجع الحوار .
  4.  واجه الواقع وأشرك الموظفين في عملية التغيير وألزمهم بها ونشر الحقائق بينهم .
  5.  نظر للتغيير على أنه فرصة وجهز العاملين للتغيير الحتمي ووضح تأثيره الإيجابي على حياتهم .
  6.  مارس القيادة بتحفيز الآخرين ونشر روح التحدي والإثارة في العمل وأرسل خطابات شكر مكتوبة بخط يده للمتميزين .
  7.  كان يغرس الثقة في العاملين ويطلب منهم تقديم الأفكار لنجاح وتطوير العمل ، ويقدم المكافأت لأفضل الأفكار وجعل السيادة للأفكار الجديدة .
  8.  شجع التعليم والتدريب لكافة المستويات ووضع آليات لتحويل التعليم إلى عمل .
  9.  اتخذ القرارات بأقصى سرعة ليتفرغ للبحث عن الفرص والعمل بجهد أكبر .
  10.  مارس القيادة بضرب المثل والقدوة وجعل القيم هي التي تسود وركز على السلوكيات التي ترضي العملاء والعاملين وتكسب الشركة صفقات جديدة .
  11.  لم يغرق في مستنقع التفاصيل غير المهمة وفوض المهام ومنح الصلاحيات ثم ابتعد عن الطريق .
  12.  كان يعتقد أن التغيير لن ينتهي أبداً وكان يتوقع ما هو غير متوقع ويستعد له ، ويضع دائماً خطط وخيارات بديلة .
  13.  كان يؤمن بأن السرعة هي كل شيء وأنها المكون الرئيسي الذي لا غنى عنه في المنافسة .
  14.  كان يضع أهداف كبيرة دائماً ويطلب ممن يعمل معه تحقيق ما لا يمكن تحقيقه .
  15.  عمل على إزالة أي عائق أمام الموظفين لتحقيق الأهداف والإنجازات بل والمستحيل .
  16.  كان دائماً له رؤية مكتوبة وكان يقوم بتوظيف وترقية الأشخاص الأكثر قدرة على تحويل الرؤى إلى واقع .

لتحميل التقرير إضغط هنا

للاطلاع علي جميع الخدمات التي تقدمها شركة INCOME Marketing تصفح صفحة خدمات الاستشارات التسويقية والادارية ولطلب الخدمة املء طلب استشارة لنتواصل معك..

اقرء عن:

دور أبحاث السوق في تطوير الأعمال

دراسة الجدوي المالية

كيف تحقق مركزاً سوقياً متميزاً من خلال التحليل التنافسي؟

العميل الخفي mystery shopper

قياس رضاء العملاء باب النجاح بسوق المنافسة

متى يحتاج المستثمرين وأصحاب الشركات إلى الدراسات القطاعية المشتركة؟

Read more
الشركة الأكثر قدرة على المنافسة في العالم

الأوراق الإقتصادية

منذ أن تولى “جاك ويلش” البالغ من العمر 45 عاماً رئاسة “جنرال إلكتريك” عام 1981م كان حلمه أن يجعل “جنرال إلكتريك” “الشركة الأكثر قدرة على المنافسة في العالم ” .

وكانت السنوات الأولى لجاك ويلش في رئاسة الشركة بمثابة معركة مستمرة لإعادة تطوير “جنرال إلكتريك” من القاع إلى القمة.

وإليك الكيفية التي أجرى بها جاك ويلش أضخم عملية تغيير في تاريخ الشركة وأسرار القيادة التي استخدمها في إدارته لشركة “جنرال إلكتريك” التي استمرت عقدين من الزمن :

  1.  بحث عن قادة ــ وليس مديرين ــ في كل المستويات يستطيعون التحفيز والإلهام وليس النقد والسيطرة والتثبيط .
  2.  لم يتقيد بالرسميات في (الملابس / مواعيد العمل / الاجتماعات … الخ) وبسط الأمور .
  3.  تخلص من الأعمال غير الضرورية وبسط عملية اتخاذ القرارات وشجع الحوار .
  4.  واجه الواقع وأشرك الموظفين في عملية التغيير وألزمهم بها ونشر الحقائق بينهم .
  5.  نظر للتغيير على أنه فرصة وجهز العاملين للتغيير الحتمي ووضح تأثيره الإيجابي على حياتهم .
  6.  مارس القيادة بتحفيز الآخرين ونشر روح التحدي والإثارة في العمل وأرسل خطابات شكر مكتوبة بخط يده للمتميزين .
  7.  كان يغرس الثقة في العاملين ويطلب منهم تقديم الأفكار لنجاح وتطوير العمل ، ويقدم المكافأت لأفضل الأفكار وجعل السيادة للأفكار الجديدة .
  8.  شجع التعليم والتدريب لكافة المستويات ووضع آليات لتحويل التعليم إلى عمل .
  9.  اتخذ القرارات بأقصى سرعة ليتفرغ للبحث عن الفرص والعمل بجهد أكبر .
  10.  مارس القيادة بضرب المثل والقدوة وجعل القيم هي التي تسود وركز على السلوكيات التي ترضي العملاء والعاملين وتكسب الشركة صفقات جديدة .
  11.  لم يغرق في مستنقع التفاصيل غير المهمة وفوض المهام ومنح الصلاحيات ثم ابتعد عن الطريق .
  12.  كان يعتقد أن التغيير لن ينتهي أبداً وكان يتوقع ما هو غير متوقع ويستعد له ، ويضع دائماً خطط وخيارات بديلة .
  13.  كان يؤمن بأن السرعة هي كل شيء وأنها المكون الرئيسي الذي لا غنى عنه في المنافسة .
  14.  كان يضع أهداف كبيرة دائماً ويطلب ممن يعمل معه تحقيق ما لا يمكن تحقيقه .
  15.  عمل على إزالة أي عائق أمام الموظفين لتحقيق الأهداف والإنجازات بل والمستحيل .
  16.  كان دائماً له رؤية مكتوبة وكان يقوم بتوظيف وترقية الأشخاص الأكثر قدرة على تحويل الرؤى إلى واقع .

لتحميل التقرير إضغط هنا

للاطلاع علي جميع الخدمات التي تقدمها شركة INCOME Marketing تصفح صفحة خدمات الاستشارات التسويقية والادارية ولطلب الخدمة املء طلب استشارة لنتواصل معك..

اقرء عن:

دور أبحاث السوق في تطوير الأعمال

دراسة الجدوي المالية

كيف تحقق مركزاً سوقياً متميزاً من خلال التحليل التنافسي؟

العميل الخفي mystery shopper

قياس رضاء العملاء باب النجاح بسوق المنافسة

متى يحتاج المستثمرين وأصحاب الشركات إلى الدراسات القطاعية المشتركة؟

Read more
الشركة الأكثر قدرة على المنافسة في العالم

الأوراق الإقتصادية

منذ أن تولى “جاك ويلش” البالغ من العمر 45 عاماً رئاسة “جنرال إلكتريك” عام 1981م كان حلمه أن يجعل “جنرال إلكتريك” “الشركة الأكثر قدرة على المنافسة في العالم ” .

وكانت السنوات الأولى لجاك ويلش في رئاسة الشركة بمثابة معركة مستمرة لإعادة تطوير “جنرال إلكتريك” من القاع إلى القمة.

وإليك الكيفية التي أجرى بها جاك ويلش أضخم عملية تغيير في تاريخ الشركة وأسرار القيادة التي استخدمها في إدارته لشركة “جنرال إلكتريك” التي استمرت عقدين من الزمن :

  1.  بحث عن قادة ــ وليس مديرين ــ في كل المستويات يستطيعون التحفيز والإلهام وليس النقد والسيطرة والتثبيط .
  2.  لم يتقيد بالرسميات في (الملابس / مواعيد العمل / الاجتماعات … الخ) وبسط الأمور .
  3.  تخلص من الأعمال غير الضرورية وبسط عملية اتخاذ القرارات وشجع الحوار .
  4.  واجه الواقع وأشرك الموظفين في عملية التغيير وألزمهم بها ونشر الحقائق بينهم .
  5.  نظر للتغيير على أنه فرصة وجهز العاملين للتغيير الحتمي ووضح تأثيره الإيجابي على حياتهم .
  6.  مارس القيادة بتحفيز الآخرين ونشر روح التحدي والإثارة في العمل وأرسل خطابات شكر مكتوبة بخط يده للمتميزين .
  7.  كان يغرس الثقة في العاملين ويطلب منهم تقديم الأفكار لنجاح وتطوير العمل ، ويقدم المكافأت لأفضل الأفكار وجعل السيادة للأفكار الجديدة .
  8.  شجع التعليم والتدريب لكافة المستويات ووضع آليات لتحويل التعليم إلى عمل .
  9.  اتخذ القرارات بأقصى سرعة ليتفرغ للبحث عن الفرص والعمل بجهد أكبر .
  10.  مارس القيادة بضرب المثل والقدوة وجعل القيم هي التي تسود وركز على السلوكيات التي ترضي العملاء والعاملين وتكسب الشركة صفقات جديدة .
  11.  لم يغرق في مستنقع التفاصيل غير المهمة وفوض المهام ومنح الصلاحيات ثم ابتعد عن الطريق .
  12.  كان يعتقد أن التغيير لن ينتهي أبداً وكان يتوقع ما هو غير متوقع ويستعد له ، ويضع دائماً خطط وخيارات بديلة .
  13.  كان يؤمن بأن السرعة هي كل شيء وأنها المكون الرئيسي الذي لا غنى عنه في المنافسة .
  14.  كان يضع أهداف كبيرة دائماً ويطلب ممن يعمل معه تحقيق ما لا يمكن تحقيقه .
  15.  عمل على إزالة أي عائق أمام الموظفين لتحقيق الأهداف والإنجازات بل والمستحيل .
  16.  كان دائماً له رؤية مكتوبة وكان يقوم بتوظيف وترقية الأشخاص الأكثر قدرة على تحويل الرؤى إلى واقع .

لتحميل التقرير إضغط هنا

للاطلاع علي جميع الخدمات التي تقدمها شركة INCOME Marketing تصفح صفحة خدمات الاستشارات التسويقية والادارية ولطلب الخدمة املء طلب استشارة لنتواصل معك..

اقرء عن:

دور أبحاث السوق في تطوير الأعمال

دراسة الجدوي المالية

كيف تحقق مركزاً سوقياً متميزاً من خلال التحليل التنافسي؟

العميل الخفي mystery shopper

قياس رضاء العملاء باب النجاح بسوق المنافسة

متى يحتاج المستثمرين وأصحاب الشركات إلى الدراسات القطاعية المشتركة؟

Read more
الشركة الأكثر قدرة على المنافسة في العالم

الأوراق الإقتصادية

منذ أن تولى “جاك ويلش” البالغ من العمر 45 عاماً رئاسة “جنرال إلكتريك” عام 1981م كان حلمه أن يجعل “جنرال إلكتريك” “الشركة الأكثر قدرة على المنافسة في العالم ” .

وكانت السنوات الأولى لجاك ويلش في رئاسة الشركة بمثابة معركة مستمرة لإعادة تطوير “جنرال إلكتريك” من القاع إلى القمة.

وإليك الكيفية التي أجرى بها جاك ويلش أضخم عملية تغيير في تاريخ الشركة وأسرار القيادة التي استخدمها في إدارته لشركة “جنرال إلكتريك” التي استمرت عقدين من الزمن :

  1.  بحث عن قادة ــ وليس مديرين ــ في كل المستويات يستطيعون التحفيز والإلهام وليس النقد والسيطرة والتثبيط .
  2.  لم يتقيد بالرسميات في (الملابس / مواعيد العمل / الاجتماعات … الخ) وبسط الأمور .
  3.  تخلص من الأعمال غير الضرورية وبسط عملية اتخاذ القرارات وشجع الحوار .
  4.  واجه الواقع وأشرك الموظفين في عملية التغيير وألزمهم بها ونشر الحقائق بينهم .
  5.  نظر للتغيير على أنه فرصة وجهز العاملين للتغيير الحتمي ووضح تأثيره الإيجابي على حياتهم .
  6.  مارس القيادة بتحفيز الآخرين ونشر روح التحدي والإثارة في العمل وأرسل خطابات شكر مكتوبة بخط يده للمتميزين .
  7.  كان يغرس الثقة في العاملين ويطلب منهم تقديم الأفكار لنجاح وتطوير العمل ، ويقدم المكافأت لأفضل الأفكار وجعل السيادة للأفكار الجديدة .
  8.  شجع التعليم والتدريب لكافة المستويات ووضع آليات لتحويل التعليم إلى عمل .
  9.  اتخذ القرارات بأقصى سرعة ليتفرغ للبحث عن الفرص والعمل بجهد أكبر .
  10.  مارس القيادة بضرب المثل والقدوة وجعل القيم هي التي تسود وركز على السلوكيات التي ترضي العملاء والعاملين وتكسب الشركة صفقات جديدة .
  11.  لم يغرق في مستنقع التفاصيل غير المهمة وفوض المهام ومنح الصلاحيات ثم ابتعد عن الطريق .
  12.  كان يعتقد أن التغيير لن ينتهي أبداً وكان يتوقع ما هو غير متوقع ويستعد له ، ويضع دائماً خطط وخيارات بديلة .
  13.  كان يؤمن بأن السرعة هي كل شيء وأنها المكون الرئيسي الذي لا غنى عنه في المنافسة .
  14.  كان يضع أهداف كبيرة دائماً ويطلب ممن يعمل معه تحقيق ما لا يمكن تحقيقه .
  15.  عمل على إزالة أي عائق أمام الموظفين لتحقيق الأهداف والإنجازات بل والمستحيل .
  16.  كان دائماً له رؤية مكتوبة وكان يقوم بتوظيف وترقية الأشخاص الأكثر قدرة على تحويل الرؤى إلى واقع .

لتحميل التقرير إضغط هنا

للاطلاع علي جميع الخدمات التي تقدمها شركة INCOME Marketing تصفح صفحة خدمات الاستشارات التسويقية والادارية ولطلب الخدمة املء طلب استشارة لنتواصل معك..

اقرء عن:

دور أبحاث السوق في تطوير الأعمال

دراسة الجدوي المالية

كيف تحقق مركزاً سوقياً متميزاً من خلال التحليل التنافسي؟

العميل الخفي mystery shopper

قياس رضاء العملاء باب النجاح بسوق المنافسة

متى يحتاج المستثمرين وأصحاب الشركات إلى الدراسات القطاعية المشتركة؟

Read more
الشركة الأكثر قدرة على المنافسة في العالم

إتجاهات وتنبؤ الأسواق

منذ أن تولى “جاك ويلش” البالغ من العمر 45 عاماً رئاسة “جنرال إلكتريك” عام 1981م كان حلمه أن يجعل “جنرال إلكتريك” “الشركة الأكثر قدرة على المنافسة في العالم ” .

وكانت السنوات الأولى لجاك ويلش في رئاسة الشركة بمثابة معركة مستمرة لإعادة تطوير “جنرال إلكتريك” من القاع إلى القمة.

وإليك الكيفية التي أجرى بها جاك ويلش أضخم عملية تغيير في تاريخ الشركة وأسرار القيادة التي استخدمها في إدارته لشركة “جنرال إلكتريك” التي استمرت عقدين من الزمن :

  1.  بحث عن قادة ــ وليس مديرين ــ في كل المستويات يستطيعون التحفيز والإلهام وليس النقد والسيطرة والتثبيط .
  2.  لم يتقيد بالرسميات في (الملابس / مواعيد العمل / الاجتماعات … الخ) وبسط الأمور .
  3.  تخلص من الأعمال غير الضرورية وبسط عملية اتخاذ القرارات وشجع الحوار .
  4.  واجه الواقع وأشرك الموظفين في عملية التغيير وألزمهم بها ونشر الحقائق بينهم .
  5.  نظر للتغيير على أنه فرصة وجهز العاملين للتغيير الحتمي ووضح تأثيره الإيجابي على حياتهم .
  6.  مارس القيادة بتحفيز الآخرين ونشر روح التحدي والإثارة في العمل وأرسل خطابات شكر مكتوبة بخط يده للمتميزين .
  7.  كان يغرس الثقة في العاملين ويطلب منهم تقديم الأفكار لنجاح وتطوير العمل ، ويقدم المكافأت لأفضل الأفكار وجعل السيادة للأفكار الجديدة .
  8.  شجع التعليم والتدريب لكافة المستويات ووضع آليات لتحويل التعليم إلى عمل .
  9.  اتخذ القرارات بأقصى سرعة ليتفرغ للبحث عن الفرص والعمل بجهد أكبر .
  10.  مارس القيادة بضرب المثل والقدوة وجعل القيم هي التي تسود وركز على السلوكيات التي ترضي العملاء والعاملين وتكسب الشركة صفقات جديدة .
  11.  لم يغرق في مستنقع التفاصيل غير المهمة وفوض المهام ومنح الصلاحيات ثم ابتعد عن الطريق .
  12.  كان يعتقد أن التغيير لن ينتهي أبداً وكان يتوقع ما هو غير متوقع ويستعد له ، ويضع دائماً خطط وخيارات بديلة .
  13.  كان يؤمن بأن السرعة هي كل شيء وأنها المكون الرئيسي الذي لا غنى عنه في المنافسة .
  14.  كان يضع أهداف كبيرة دائماً ويطلب ممن يعمل معه تحقيق ما لا يمكن تحقيقه .
  15.  عمل على إزالة أي عائق أمام الموظفين لتحقيق الأهداف والإنجازات بل والمستحيل .
  16.  كان دائماً له رؤية مكتوبة وكان يقوم بتوظيف وترقية الأشخاص الأكثر قدرة على تحويل الرؤى إلى واقع .

لتحميل التقرير إضغط هنا

للاطلاع علي جميع الخدمات التي تقدمها شركة INCOME Marketing تصفح صفحة خدمات الاستشارات التسويقية والادارية ولطلب الخدمة املء طلب استشارة لنتواصل معك..

اقرء عن:

دور أبحاث السوق في تطوير الأعمال

دراسة الجدوي المالية

كيف تحقق مركزاً سوقياً متميزاً من خلال التحليل التنافسي؟

العميل الخفي mystery shopper

قياس رضاء العملاء باب النجاح بسوق المنافسة

متى يحتاج المستثمرين وأصحاب الشركات إلى الدراسات القطاعية المشتركة؟

Read more