fbpx

الشركات

خفض الفائدة يفتح شهية الشركات العقارية على الاقتراض

خفض الفائدة يفتح شهية الشركات العقارية على الاقتراض

شكرى: قدرة الشركات على التعامل مع البنوك أصبحت أفضل مع سعر فائدة عادل ومتوازن

حسنين: القرار يدعم مشترى الوحدات السكنية عبرالتمويل العقارى ويجذب عملاء جدد

سراج: 3% معدل كبير وأثره إيجابى على الاقتصاد والقطاع العقارى بشكل خاص

عبدالحميد: تكلفة التمويل العقارى ستنخفض 30% للوحدات الممولة لأجل 10 سنوات

توقع مطورون عقاريون أن يشجع قرار البنك المركزى بخفض سعر الفائدة 3% الشركات على الاقتراض واستكمال مشروعاتها بجانب نمو تعاملات قطاع التمويل العقارى.

وقرر البنك المركزى فى اجتماع طارىء للجنة السياسة النقدية خفض الفائدة 3% لتصل إلى 9.25% للإيداع لليلة واحدة لدى البنك المركزى و10.25% للإقراض و9.75% للعملية الرئيسية.

وقال “المركزى” إن تلك الخطوة تأتى فى ضوء التطورات والأوضاع العالمية وما استتبعه من التحرك للحفاظ على المكتسبات التى حققها الاقتصاد المصرى منذ انطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادى الوطنى وما اعتاده البنك المركزى المصرى من اتخاذ خطوات استباقيه فى الظروف الاستثنائية.

ويرى المهندس طارق شكرى رئيس غرفة التطوير العقارى باتحاد الصناعات ورئيس مجموعة عربية القابضة إن خفض سعر الفائدة “يفتح شهية الشركات على الاقتراض” والتوسع فى تنفيذ مشروعاتها.

أضاف أن قدرة الشركات على التعامل مع البنوك أصبحت كبيرة جداً فى ظل سعر فائدة عادل ومتوازن خاصة مع الإحجام عن الاقتراض فى فترات سابقة بسبب سعر الفائدة المرتفع.

أوضح شكرى أن خفض سعر الفائدة فى ظل تباطؤ الاقتصاد العالمى يمثل عنصر جذب للشركات فى الحصول على تمويلات ويحسن من ترتيب مصر على المؤشرات الاقتصادية العالمية.

وأشار إلى أن خفض الفائدة يقدم عدة فرص للقطاع العقارى للنمو منها تحسين آلية التمويل العقارى حتى لو بشكل نسبى وتشجيع العملاء على شراء وحدات بتمويلات من البنوك أو شركات التمويل العقارى.

وقال إن تراجع أسعار الفائدة يوفر فرص للشركات التى تمتلك وحدات جاهزة أو شبه جاهزة لبيعها بآلية التمويل العقارى والحصول على عائد سريع من تسويق الوحدات.

أضاف أن زيادة معدل الاقتراض ينتج عنه تسريع وتيرة العمل بالمشروعات العقارية ما يوفر بالتالى وحدات جاهزة يمكن تمويلها بأسعار فائدة معقولة.
وقال المهندس أمجد حسنين المدير التنفيذى لشركة سيتى إيدج للتطوير العقارى إن القرارسيؤثر بشكل إيجابى على جميع القطاعات الاقتصادية ومنها القطاع العقارى.

أضاف أن انخفاض سعر الفائدة يساهم فى زيادة عمليات الاقتراض والاستثمار بدلاً من الاحتفاظ بالأموال فى البنوك.
أوضح حسنين أن القرار يدعم مشترى الوحدات السكنية بآلية التمويل العقارى ويجذب شريحة جديدة من المشترين كانت تعزف عن التعامل مع البنوك بسبب ارتفاع سعر الفائدة.

وقال المهندس أمين سراج الرئيس التنفيذى لشركة “هايد بارك للاستثمار العقارى” إن خفض سعر الفائدة بنسبة 3% يمثل “رقم كبير” وسيؤثر بشكل إيجابى على الاقتصاد.

أضاف أن انخفاض الفائدة يشجع على الاقتراض خاصة فى ظل الظروف التى يمر بها الاقتصاد العالمى ويمثل دعم للقطاعات الاقتصادية المختلفة.
أوضح سراج أن الشركات العقارية يمكن أن تتوسع فى الحصول على تمويلات من البنوك لاستكمال مشروعاتها.

وقال أيمن عبدالحميد الرئيس التنفيذى لشركة “أملاك للتمويل – مصر” إن تخفيض الفائدة بنسبة 3% خطة “جريئة ومفاجئة” وتمثل دعم كبير للاقتصاد المصرى.

أضاف أن تكلفة التمويل العقارى ستنخفض بنسبة 30% للوحدات التى يتم تمويلها لمدة 10 سنوات و60% للوحدات الممولة على 20 عاماً.
أوضح أن التراجع فى سعر الفائدة سيؤدى لنمو قطاع التمويل العقارى وزيادة رغبة العملاء فى الحصول على تمويلات مقارنة بفترات سابقة وصلت فيها الفائدة على التمويلات إلى 24%.

أشار إلى أن شركات التمويل العقارى ستواجه سهولة فى الحصول على تمويلات من البنوك لإعادة إقراضها للعملاء ما يؤدى لنمو حجم أعمالها خلال الفترة المقبلة.

المصدر: جريدة البورصة، 16مارس2020.

Read more
التطوير العقارى تدعو الشركات لتحويل مارس لـ أوكازيون عقارى

التطوير العقارى تدعو الشركات لتحويل مارس لـ أوكازيون عقارى

القاهرة شهدت أقل زيادة للوحدات السكنية فى 10 سنوات خلال 2019 و 58 ألف وحدة سكنية من المقرر تسليهما خلال العام الجارى.

شكرى: المبادرة تلبية لمطالب عدد كبير من المطورين للحفاظ على القطاع

أطلقت غرفة التطوير العقارى مبادرة جديدة لدعم وتنشيط السوق العقارى تتضمن تحويل شهر مارس لـ”أوكازيون عقارى”، من خلال استمرار الشركات فى خطتها التى أعدتها مسبقا لهذا الشهر بتقديم عروض وإطلاق حملات تسويقية بعد إلغاء معرض “سيتى سكيب” بسبب فيروس “كورونا” وقرار مجلس الوزراء بوقف التجمعات والمعارض.

قال المهندس طارق شكرى رئيس غرفة التطوير العقارى ورئيس مجموعة عربية القابضة، إن الاستثمار فى العقارات الأكثر جذبا خلال الأزمات والبديل الأمثل للأوعية الاستثمارية الأخرى التى تتأثر سريعا وظهر أثر ذلك على البورصات وأسواق المال العالمية.

أضاف أن قوة السوق العقارى تأتى من الطلب الكبير والاحتياج الحقيقى إلى جانب قدرة العقارات فى الاحتفاظ بقيمتها ولم تشهد انخفاضا فى أية أزمات اقتصادية سابقة وعلى العكس ارتفعت خلال فترات قصيرة.

أشار إلى أن مبادرة الغرفة تأتى تلبية لمطالب عدد كبير من أعضائها بالحفاظ على القطاع وتنشيطه خلال الفترة الحالية.

سليمان: المتغيرات الحالية لصالح السوق العقارى كونه الملاذ الآمن للعملاء

وطالب المهندس عمرو سليمان عضو مجلس إدارة غرفة التطوير العقارى ورئيس شركة ماونتن فيو، الشركات العقارية بالاستمرار فى حملاتها التى أطلقتها خلال شهر مارس تمهيدا للمشاركة فى معرض سيتى سكيب إلى جانب الحفاظ على عروضها والتى يترقبها العملاء كل عام وأن يكون شهر مارس موعدا سنويا للخصومات والعروض دون النظر لإقامة أى فاعليات.

أضاف أن المتغيرات الحالية لصالح السوق العقارى كونه الملاذ الآمن للعملاء وأن قدرة الشركات فى التعامل مع هذه المتغيرات بمرونة والحفاظ على نشاطها وقراءتها الجيدة للسوق يمكنها من رفع نشاطها ويدعم السوق وهو ما ينعكس بدوره على الاقتصاد المصرى.

المصدر: جريدة البورصة، 11 مارس 2020.

Read more
الدراسات القطاعية المشتركة

متى يحتاج المستثمرين وأصحاب الشركات إلى الدراسات القطاعية المشتركة؟

تسعى شركة الاستشارات التسويقية والإدارة INCOME Marketing فيما تقدمه من خلال التقارير و البحوث القطاعية المشتركة إلى إمداد المستثمرين بالمعلومات والبيانات اللازمة والمتعلقة بالقرارات الاستثمارية الهامة بالمشروعات المختلفة, ولما كانت شركة الاستشارات التسويقية والادارة لديها الخبرة العلمية والعملية في العديد من القطاعات الاستثمارية المختلفة فقد شرعت بالقيام بالعديد من الدراسات والبحوث القطاعية المعدة مسبقاً.
وتتنوع الدراسات القطاعية التي تم اعدادها بين العقاري والسياحي والاستثماري، كما انه قد تم اعداد الدراسات القطاعية بالسوقي المصري وبالسوق العربي والافريقي.

متى يحتاج المستثمرين وأصحاب الشركات إلى الدراسات القطاعية المشتركة؟

يقوم المستثمرين والشركات بالبحث عن والحصول على الدراسات القطاعية لمجموعة من الأسباب وهي:
• في حال إحتياج المستثمرين والشركات إلى المعلومات قبل إعداد الدراسات والبحوث الكاملة للمشروع محل البحث والدراسة Customized Research، لإتخاذ قرار مبدئي بمدى جدوى الاستثمار أو عدمه.
• في حال إحتياج المستثمرين والشركات إلى معلومات أولية تغني عن إعداد دراسة وبحث سوقي متكامل والتي تحتاج إلى تكاليف مرتفعة (الوقت – المال – الجهد).
• في حال وضع الشركات الراغبة في الدراسات ميزانية محدودة للبحوث والدراسات.
• رغبة الشركات في تحديث ما لديها من بيانات ومعلومات عن العملاء الحاليين والمرتقبين وكذلك عن المنافسين الحاليين.
• التعرف على الصورة الذهينة لدى العملاء حول قطاع معين وأهم المشروعات والشركات العاملة به.
• التعرف على الطبقات والمستويات الاجتماعية ومستوى الدخول لشريحة العملاء المرتقبين.

وللحصول على معلومات أكثر حول البحوث و الدراسات القطاعية املء طلب استشارة لنتواصل معك او  اتصل بنا

اقرء عن:

العميل الخفي mystery shopper

قياس رضاء العملاء باب النجاح بسوق المنافسة

أفكار ابتكارية للشركات للخروج من الأزمات الاقتصادية

الشركة الأكثر قدرة على المنافسة في العالم

Read more